أمراض نبات الدراق وأشجار الحمضيات

  • أمراض نبات الدراق وأشجار الحمضيات
    • أعراض الإصابة:


    • ١-تنحصر الإصابة في النموات الحديثة التي تبدأ منذ بداية فصل النمو كالأوراق والأغصان والأزهار.
    • ٢-نادراً ما تتجاوز الإصابة بالمرض هذه الأعضاء إلى نموات السنة السابقة.
    • ٣-في بداية النمو تكون الأوراق المصابة أكثر سماكة من الأوراق السليمة وبعد نموها يصبح نصل الورقة جاف القوام ومجعد مع انحنائها نحو الأسفل.
    • ٤-بتقدم الإصابة يغيب الكلوروفيل ويتحول لون الورقة إلى الشفاف المائل للأحمرار المصفر أو الأصفر البني.
    • ٥-ينتج الفطر الجراثيم وتظهر على السطح العلوي للأوراق التي ما تلبث أن تجف وتسقط.
    • ٦-الفروع المصابة تصبح متقزمة ومنتفخة وتشاهد الأعراض على الفروع خاصة في السنين الوبائية.
    • ٧-إذا أصيبت الأزهار والثمار فإنها تسقط مثل اكتمال نموها منذ بداية الموسم.
    • التأثيرات النهائية للمرض على النبات العائل:


    • تتلخص التأثيرات النهائية للمرض على الشكل التالي:

    • ١-سقوط المجموع الخضري.
    • ٢-تشجيع تكوين الفروع الجديدة.
    • ٣-نقص في قدرة الشجرة على حمل الثمار.
    • ٤-سقوط الثمار عند إصابتها وما يترتب على ذلك من نقص في المحصول.
    • الظروف الملائمة لتطور المرض:


    • ١-يناسب الفطر الجو البارد الرطب عند انتفاخ البراعم وتفتحها.
    • ٢-تعتبر الأمطار عاملاً مشجعاً في هذه الفترة لزيادة الإصابة.
    • ٣-تقل شدة الإصابة بالمرض في المناطق المنخفضة الرطوبة والقليلة الأمطار ذات الربيع الدافئ.
    • المكافحة:

    • ١-تقليم الأشجار المصابة وحرق الأجزاء المزالة لكي لا تكون مصدراً للعدوى.
    • ٢-استعمال المبيدات الفطرية المناسبة من المبيدات التالية:
    • أ-استعمال كبريتات النحاس القاعدية ( ٠،٧٥كغ لكل ١٠٠لتر ماء ).
    • ب-محلول بوردو ( ٠،٧٥كغ كبريتات النحاس + ٠،٧٥كلس حي + ١٠٠لتر ماء ).
    • ج-استعمال الكبريت القابل للبلل ( بمعدل ١،٥كغ لكل ١٠٠لتر ماء ).
    • يجب أن يبدأ الرش عندما يبدأ انتفاخ البراعم في الربيع وعقب عقد الثمار مباشرة وبعد ثلاثة أسابيع من الرشة الثانية . إذا لزم الأمر.
    • ٣-إعطاء الأشجار وخصوصاً التي تساقطت أوراقها عناية كبيرة بالتسميد والفلاحة الجيدة.
    • عفن ثمار الحمضيات:


    • أعراض الإصابة:

    • ١-الثمرة المصابة تصبح لينة في منطقة الإصابة ويسهل نزع الجزء المصاب بالإصبع .
    • ٢-يظهر على مكان الإصابة نمو أبيض هو عبارة عن هيفات الفطر المسبب للمرض.
    • ٣-يظهر بعد ذلك مسحوق أخضر اللون مكان هيفات الفطر هو عبارة عن الحوامل والأكياس الجرثومية.
    • ٤-المنطقة البيضاء ( ميسليوم الفطر ) والفاصلة بين الجزء الأخضر ( جراثيم الفطر ) والجزء السليم تكون عريضة وغير منتظمة.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.

     



أحدث المقالات

مقالات ذات صلة

Flag Counter