مثال على شعر المديح النبوي

  • مثال على شعر المديح النبوي
    • - يُعرَّف شعر المديح النبويّ بأنه الشعر الذي يُعنى بمدح رسول الإسلام محمد بن عبد الله بذكر محاسنه الخُلُقية والخَلقية ،ومناقبه وآثاره، والإشادة بعظيم معجزاته وغزواته، والتطيّب بسيرته العطِرة ،وإظهار مشاعر الشوق لرؤيته ،وصدق الرجاء في نيل شفاعته والفوز بحُسن صحابته .
    • - وهو إبداع شعريّ قديم نشأ مع اختلاف رأي الباحثين حول أصل نشأته ،فمنهم من يقول إنّه نشأ مو مولد الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، ومنهم من ينسب نشأته إلى بدء الدعوة النبوية والخوض في الفتوحات الإسلامية ،حيث كان لحسّان بن ثابت الملّقب "بشاعر الرسول" ،وصحبه كعب بن زهير،وعبد الله بن رواحة الأثر البالغ في هذا المضمار .
    • حسان بن ثابت:
    • - اشتهر حسان بن ثابت الأنصاري وهو شاعر عربي وصحابي من أنصار المدينة ، بنصرته للإسلام ومناصرته للنبي بفصاحة لسانه وجودة بيانه ،فكان شعره حاضراً معه مؤازراً ومُنافحاً عن الرسول يذود عنه كل ضير ،وقد وصف النبي وقْع شعر حسان بن ثابت على الكفار وهجائه لهم بأنّه أشدُّ عليهم من وقع النُّبل أيّ الرُّمح ، ودعا له قائلاً : اللهمّ أيّده بروحِ القُدُس .
    • ومن أشعاره :  أغرُّ 
    • - أغَرُّ عَلَيْهِ لِلنُّبُوَّة ِ خَاتَمٌ 
    • مِنَ اللَّهِ مَشْهُودٌ يَلُوحُ ويُشْهَدُ
    • - وضمَّ الإلهُ اسمَ النبيّ إلى اسمهِ 
    • إذا قَالَ في الخَمْسِ المُؤذِّنُ أشْهَدُ 
    • - وشقّ لهُ منِ اسمهِ ليجله 
    • فذو العرشِ محمودٌ وهذا محمدُ 
    • - نَبيٌّ أتَانَا بَعْدَ يَأسٍ وَفَتْرَة ٍ 
    • منَ الرسلِ والأوثانِ في الأرضِ تعبدُ 
    • - فَأمْسَى سِرَاجاً مُسْتَنيراً وَهَادِياً 
    • يَلُوحُ كما لاحَ الصّقِيلُ المُهَنَّدُ 
    • - وأنذرنا ناراً وبشرَ جنة ً 
    • وعلمنا الإسلامَ فاللهَ نحمدُ
    • *******************************************
    • - وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني
    • وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ 
    • - خلقتَ مبرءاً منْ كلّ عيبٍ 
    • كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ
    • *******************************************
    • - ومن الباحثين في نشأة هذا الفن من يذهب إلى كونه فنّ مُستحدث لم يظهر ويزدهر إلّا في القرن السابع الهجري مع الشاعر البوصيري في قصيدته "البردة"، وابن دقيق العيد .
    • البوصيري:
    • - هو محمد بن سعيد بن حماد الصنهاجي البوصيري، شاعر صنهاجي اشتهر بمدائحه النبوية .
    • - اهتمّ البوصيري اهتماماً بالغاً بقراءة السيرة النبويّة ،ومعرفة دقائق حياة الرسول الكريم وأخباره ،وجُلّ سيرة حياته،وصبّ جام طاقاته وجهده واجتهاده في شعر مدح الرسول عليه الصلاة والسلام .
    • -وكان من أشهر أعماله : 
    • -البردة المسمّاة  " الكواكب الدريّة في مدح خير البريّة ".
    • - وله القصيدة المُضريّة في مدح خير البريّة .
    • وأجمل ما قاله في قصيدته البردة : 
    • - محمدٌّ سيدُ الكونينِ والثقَلَيْنِ 
    • والفريقين مِن عُربٍ ومِن عَجَمِ 
    • - نَبِيُّنَا الآمِرُ النَّاهِي فلا أَحَدٌ 
    • أبَرُّ في قَولِ لا منه ولا نَعَمِ 
    • - هُو الحبيبُ الذي تُرجَى شفاعَتُهُ 
    • لكُلِّ هَوْلٍ مِن الأهوالِ مُقتَحَمِ 
    • - دَعَا إلى اللهِ فالمُستَمسِكُون بِهِ 
    • مُستَمسِكُونَ بِحبلٍ غيرِ مُنفَصِمِ 
    • - فاقَ النَّبيينَ في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ 
    • ولم يُدَانُوهُ في عِلمٍ ولا كَرَمِ
    • وقصيدته المُضرية : 
    • - يا رب صلِّ على المُختار من مُضرٍ
    • والأنبياء وجميعِ الرُّسل ما ذُكروا
    • - وصلِّ ربِّ على الهادي وشيعته
    • وصحبه مَنْ لِطيِّ الدِّينِ قد نشروا
    • - وجاهدوا معه في الله واجتهدوا
    • وهاجروا وله آووا وقد نصروا
    • - وبيَّنوا الفرْضَ والمسنونَ واعتصبوا
    • لله واعتصموا بالله فانتصروا
    • - أزكى صلاةٍ وأنماها وأشرفها
    • يُعطّرُ الكونَ ريّاً نَشرُها العَطِرُ
    • - معبوقةً بعبيق المسكِ زاكية
    • من طيبها أرَجُ الرِّضوان ينتشرُ 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter