مثال على قصائد في مدح النبي محمد ﷺ

  • مثال على قصائد في مدح النبي محمد ﷺ
    • - جاء مولد سيد الخلق نبينا محمد ﷺ نوراً ورحمة للبشرية، فتسابق الشعراء والأدباء في نظم القصائد وتأليف الكتب التي تتباهى بصفات وشمائل النبي محمد ﷺ بوصفه كشف الغمة عن الأمة ورسم لها الطريق الواضح.
    • - سنقوم في هذا المقال بتسليط الضوء على أجمل قصائد المديح التي تغنى فيها الشعراء بخصال وأخلاق النبي محمد  ﷺ.
    • 1- قصيدة أبو الطيب المتنبي التي وصف فيها النبي محمد ﷺ بمعاني رائعة، إذ يقول:
    • - أمُريدَ مِثلِ مُحَمَّدٍ في عَصرِنا           
    • لا تَبلُنا بِطِلابِ ما لا يُلحَقُ
    • -  لَم يَخلُقِ الرَحمَنُ مِثلَ مُحَمَّدٍ         
    • أَبَداً وَظَنّي أَنَّهُ لا يَخلُق
    • - يا ذا الَّذي يَهَبُ الجَزيلَ وَعِندَهُ      
    •   أَنّي عَلَيهِ بِأَخذِهِ أَتَصَدَّقُ
    • - أَمطِر عَلَيَّ سَحابَ جودِكَ ثَرَّةً        
    • وَاِنظُر إِلَيَّ بِرَحمَةٍ لا أَغرَقُ
    • - كَذَبَ اِبنُ فاعِلَةٍ يَقولُ بِجَهلِهِ          
    • ماتَ الكِرامُ وَأَنتَ حَيٌّ تُرزَقُ
    • -  وعَجِبتُ من أرْضٍ سَحابُ أكفّهمْ  
    • من فَوْقِها وَصُخورِها لا تُورِقُ
    • - وَتَفُوحُ من طِيبِ الثّنَاءِ رَوَائِحٌ         
    • لَهُمُ بكُلّ مكانَةٍ تُسْتَنشَقُ
    • -  مِسْكِيّةُ النّفَحاتِ إلاّ أنّهَا          
    •    وَحْشِيّةٌ بِسِواهُمُ لا تَعْبَقُ
    • 2- أمير الشعراء أحمد شوقي، الذي نظم في وصف النبي محمد ﷺ أروع قصيدة تناقلتها الأجيال، هي قصيدة "ولد الهدى"، التي يقول فيها:
    • - وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ        
    • وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ
    • - الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ        
    • لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ
    • - وَالـعَـرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي    
    •   وَالـمُـنـتَـهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ
    • - وَحَـديـقَـةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا        
    •   بِـالـتُـرجُـمـانِ شَـذِيَّةٌ غَنّاءُ
    • - وَالـوَحيُ يَقطُرُ سَلسَلاً مِن سَلسَلٍ       
    •   وَالـلَـوحُ وَالـقَـلَـمُ البَديعُ رُواءُ
    • - نُـظِمَت أَسامي الرُسلِ فَهيَ صَحيفَةٌ   
    •  فـي الـلَـوحِ وَاِسمُ مُحَمَّدٍ طُغَراءُ
    • - اِسـمُ الـجَـلالَةِ في بَديعِ حُروفِهِ       
    • أَلِـفٌ هُـنـالِـكَ وَاِسمُ طَهَ الباءُ
    • - يـا خَـيـرَ مَن جاءَ الوُجودَ تَحِيَّةً     
    •   مِـن مُرسَلينَ إِلى الهُدى بِكَ جاؤوا
    • - بَـيـتُ الـنَـبِـيّينَ الَّذي لا يَلتَقي      
    • إِلّا الـحَـنـائِـفُ فـيهِ وَالحُنَفاءُ
    • - خَـيـرُ الأُبُـوَّةِ حـازَهُـم لَكَ آدَمٌ           
    • دونَ الأَنــامِ وَأَحــرَزَت حَـوّاءُ
    • - هُـم أَدرَكـوا عِـزَّ النُبُوَّةِ وَاِنتَهَت         
    • فـيـهـا إِلَـيـكَ الـعِزَّةُ القَعساءُ
    • - خُـلِـقَـت لِبَيتِكَ وَهوَ مَخلوقٌ لَها    
    • إِنَّ الـعَـظـائِـمَ كُفؤُها العُظَماءُ
    • - بِـكَ بَـشَّـرَ الـلَهُ السَماءَ فَزُيِّنَت      
    • وَتَـضَـوَّعَـت مِـسكاً بِكَ الغَبراءُ
    • - وَبَـدا مُـحَـيّـاكَ الَّـذي قَسَماتُهُ        
    • حَـقٌّ وَغُـرَّتُـهُ هُـدىً وَحَـيـاءُ
    • - وَعَـلَـيـهِ مِـن نورِ النُبُوَّةِ رَونَقٌ       
    •   وَمِـنَ الـخَـلـيلِ وَهَديِهِ سيماءُ
    • - أَثـنـى المَسيحُ عَلَيهِ خَلفَ سَمائِهِ      
    • وَتَـهَـلَّـلَـت وَاِهـتَـزَّتِ العَذراءُ
    • - يَـومٌ يَـتـيهُ عَلى الزَمانِ صَباحُهُ       
    • وَمَـسـاؤُهُ بِـمُـحَـمَّـدٍ وَضّاءُ
    • - الـحَـقُّ عـالي الرُكنِ فيهِ مُظَفَّرٌ     
    • فـي الـمُـلـكِ لا يَعلو عَلَيهِ لِواءُ
    • - ذُعِـرَت عُروشُ الظالِمينَ فَزُلزِلَت    
    • وَعَـلَـت عَـلـى تيجانِهِم أَصداءُ
    • 3- حسان بن ثابت الذي نال لقب شاعر الرَّسول، لكثرة ما نظم من قصائد في تعظيم الإسلام ومديح الرسول محمد ﷺ ورثائه. ومما قاله في مديح الرسول:
    • - محمد المبعـوث للنـاس رحمـةً             
    • يشيِّد ما أوهى الضلال ويصلـح
    • - لئن سبَّحت صُمُّ الجبـال مجيبـةً       
    •  لداود أو لان الحديـد المصفـح
    • - فإن الصخور الصمَّ لانـت بكفـه              
    • وإن الحصـا فـي كفـه ليُسَبِّـح
    • - وإن كان موسى أنبع الماء بالعصا       
    •   فمن كفه قد أصبح المـاء يَطفـح
    • - وإن كانت الريح الرُّخاءُ مطيعـةً           
    •    سليمان لا تألو تـروح وتسـرح
    • - فإن الصبا كانـت لنصـر نبينـا             
    • ورعبُ على شهر به الخصم يكلح
    • - وإن أوتي الملكَ العظيم وسخِّرت         
    • له الجن تسعى في رضاه وتكدح
    • - فـإن مفاتيـح الكنـوز بأسرهـا           
    •   أتتـه فـرَدَّ الزاهـد المترجِّـح
    • - وإن كان إبراهيـم أُعطـي خُلـةً         
    •  وموسى بتكليم على الطور يُمنـح
    • - فهذا حبيـب بـل خليـل مكلَّـم             
    • وخصِّص بالرؤيا وبالحق أشـرح
    • - وخصص بالحوض الرَّواء وباللِّوا       
    • ويشفع للعاصيـن والنـار تَلْفـح
    • - وبالمقعد الأعلى المقـرَّب نالـه             
    • عطـاءً لعينيـه أَقـرُّ وأفــرح
    • - وقال حسان بن ثابت في رثاء النبي محمد ﷺ بعد وفاته:
    • - ما بَالُ عينِكَ لا تنامُ كأنَّما             
    • كُحِلَتْ مآقِيها بكُحْلِ الأرْمَدِ
    • - جزعاً على المهديّ أصبحَ ثاوياً     
    •  يا خيرَ من وطئَ الحَصى لا تَبعدِ
    • - جنبي يقيكَ التربَ لَهفي لَيتَني     
    • غُيِّبتُ قَبلكَ في بَقِيعِ الغَرْقَدِ
    • - بأبي وأمّْي مَنْ شَهدتُ وفاتهُ         
    • في يومِ الاثنينِ النبيُّ المُهتَدي
    • - فظَلِلْتُ بعدَ وفَاتهِ مُتَبَلِّداً               
    • يا لهْفَ نفسي لَيتَني لم أُولَدِ
    • - أأُقِيمُ بعدكَ بالمدينَةِ بَينَهُمْ؟           
    • يا ليْتَني صبّحْتُ سُمَّ الأسْوَدِ
    • - أوْ حلَّ أمرُ اللهِ فينا عاجلاً           
    • في رَوحةٍ مِنْ يومنا أو في غَدِ
    • - فتقومُ سَاعتُنا، فنلقى طَيباً           
    • مَحضَاً ضَرَائِبُهُ كَريمَ المَحْتِدِ
    • - يَا بِكْرَ آمِنَةَ المُبَارَكِ ذِكْرهُ           
    • ولدَتْكَ مُحْصَّنةً بِسعْدِ الأسعُدِ
    • - نُوراً أضَاءَ على البَرِيَّةِ كلِّها           
    • مَنْ يُهْدِ للنُّورِ المُبَارَكِ يَهْتَدِ
    • - يا ربُّ فاجْمَعنا فمَاً ونَبِيَّنَا           
    • في جَنَّةٍ تَثْني عُيُونَ الحُسَّدِ
    • - في جَنَّةِ الفِردَوسِ واكتُبْها لَنَا       
    • يا ذا الجَلالِ وذا العُلا والسؤدُدِ
    • 4- الصحابي الجليل عبد الله بن رواحة الذي كان أحد أبرز الشعراء الذين تصدّوا للمشركين ودافعوا عن رسول الله ﷺ وعن الإسلام والمسلمين، ومما قاله في مدح النبي محمد ﷺ:
    • - يا هاشم الخير إن الله فضّلكم   
    • على البريّة فضلاً ما له غير
    • - إني تفرّست فيك الخير أعرفه      
    • فراسة خالفتهم في الذي نظروا
    • - ولو سألت أو استنصرت بعضهمو
    • في حلّ أمرك ما ردّوا ولا نصروا
    • - فثّبت الله ما آتاك  من حسن  
    • تثبيت موسى ونصراً كالذي نصروا
    • 5- الشاعر البوصيري الذي أبدع في وصف ومدح النبي محمد ﷺ في قصيدته محمد أشرف الأعراب والعجم، إذ يقول:
    • - مُحَمَّدٌ أَشْرَفُ الأعْرَابِ والعَجَمِ         
    • مُحَمَّدٌ خَيْرٌ مَنْ يَمْشِي عَلَى قَدَمِ
    • -  مُحَمَّدٌ باسِطُ المَعْرُوفِ جَامِعَةً       
    • مُحَمَّدٌ صاحِبُ الإِحْسانِ والكَرَمِ
    • -  مُحَمَّدٌ تاجُ رُسْلٍ اللهِ قاطِبَةً             
    • مُحَمَّدٌ صادِقُ الأٌقْوَالِ والكَلِمِ
    • - مُحَمَّدٌ ثابِتُ المِيثاقِ حافِظُهُ           
    •    مُحَمَّدٌ طيِّبُ الأخْلاقِ والشِّيَمِ
    • -  مُحَمَّدٌ خُبِيَتْ بالنُّورِ طِينَتُهُ       
    •     مُحَمَّدٌ لَمْ يَزَلْ نُوراً مِنَ القِدَمِ
    • - مُحَمَّدٌ حاكِمٌ بالعَدْلِ ذُو شَرَفٍ           
    • مُحَمَّدٌ مَعْدِنُ الإنْعامِ وَالحِكَمِ
    • -  مُحَمَّدٌ خَيْرُ خَلْقِ اللهِ مِنْ مُضَرٍ             
    • مُحَمَّدٌ خَيْرُ رُسْلِ اللهِ كُلِّهِمِ
    • - الشاعر توفيق حسن الذي قال واصفاً النبي محمد ﷺ بأروع معاني الحب والفخر:
    • - يا من ولدت فأشرقت بربوعنا   
    • نفحات نورك وانجلى الإظلام
    • - أأعود ظمآن وغيري يرتوي     
    • أيرد عن حوض النبي هيام
    • - كيف الدخول إلى رحاب المصطفى   
    • والنفس حيرى والذنوب جسام
    • - ماذا أقول وألف ألف قصيدة            
    • عصماء قبلي سطرت أقلام
    • - مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم     
    • أسوار مجدك فالدنو لمام
    • - حتى وقفت أمام قبرك باكيا         
    • فتدفق الإحساس والإلهام
    • - وتوالت الصور المضيئة كالرؤى   
    •  وطوى الفؤاد سكينة وسلام
    • - يا ملء روحي وهج حبك في دمي 
    • قبس يضيء سريرتي وزمام
    • - أنت الحبيب وأنت من أروى لنا     
    • حتى أضاء قلوبنا الإسلام
    • - حوربت لم تخضع ولم تخشَ العدا   
    • من يحمه الرحمن كيف يضام
    • - وملأت هذا الكون نورا فاختفت     
    • صور الظلام وقوضت أصنام
    •  - إضافة لما سبق هناك أيضاً الكثير من الشعراء الذين نظموا أجمل القصائد في مدح النبي محمد ﷺ فكانت قاعدة لما سُمي فيما بعد بـ "المدائح النبوية" التي أصبحت أروع المآثر الشعرية وأكثرها جذباً للقراء.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter