مثال على أجمل الأشعار عن الشهادة

  • مثال على أجمل الأشعار عن الشهادة
    • - يعد الشعر العربي مساحة واسعة للتعبير عن المشاعر والأحاسيس حيث شمل العديد من المواضيع وتحدث عنها بكلمات رقيقة ومبهرة، نقدم لك في هذا المقال عزيزي القارئ أجمل أشعار عن الشهادة.
    • - مثال على أجمل الأشعار عن الشهادة:

    • - قصيدة بئس الشهادة:

    • بِئسَ الشَهادَةُ إِذا سَأَلتَ شَهادَةٌ
    • يَرجو المُلاطِفُ قَرضَها وَقِراضَها
    • وَلِشَرُّ أَصحابِ الرِجالِ عِصابَةٌ
    • تُعطيكَ دونَ ثِيابِها أَعراضَها
    • إِنَّ اللَيالِيَ ما تَصَرَّمُ عَنهُمُ
    • إِلّا لِتَبلُغَ فيِهُمُ أَغراضَها
    • أَو ما رَأَيتَ جَنائِزاً مَحمولَةً
    • تَمشي الغُواةُ أَمامَها وَعِراضَها
    • تَبغي مِنَ الآمالِ ذِلَّةَ مُسعِفٍ
    • تِلكَ المَصاعِبُ أَتعَّبَت مَن راضَها
    • بَكَرَ الطَبيبُ عَلى الدَواءِ وَلِلرِدى
    • كَأسٌ تَعُمُّ صِحاحَها وَمِراضَها
    • - قصيدة دعواتي في الغيب عين الشهادة:

    • دعواتي في الغيب عين الشهادَهْ
    • بسؤال الحسنى لكم والزيادهْ
    • ونجاح الأمور في كلّ قصدٍ
    • لحبيبي محمّد بن سعاده
    • فعليه منّي سلامٌ تواخى
    • بالتحايا البديعة المستجاده
    • منه قد جاءني لطيفُ كتابٍ
    • مثبتٍ حفظَ عهده ووداده
    • يذكر الشوق للمحبّ الّذي في
    • حبّه قد شجا الغرام فؤاده
    • قدّر الله بالبعاد عليه
    • وهو طوع القضا بحكم الإراده
    • إن تناءت منّا الجسوم فللأر
    • واح جمعٌ في الغيب فيه الإفاده
    • غير أنّي أرجو التداني قريباً
    • لأرى لي بعد البعاد إعاده
    • ثمّ أرجو دعاءكم كلَّ وقتٍ
    • وهو منّا لكم نراه عباده
    • ولكلّ الإخوان من كلّ خلٍّ
    • روّق الصدق والوفا أوراده
    • منح الله جمعهم نور فتحٍ
    • يتجلّى لهم بختم السعاده
    • - قصيدة قتلي لحبكم شهادة:

    • قَتْلِي لحُبِّكمُ شَهادَة
    • وشَقَاوَتي فيكُمْ سَعَادَه
    • وكَذَاكَ كُفْري بالعذُو
    • لِ عَلى محبَّتكُم عِبَادَه
    • ويحَ العذولِ إِذا مضى
    • مِنْ عَذْلِه فنٌّ أَعَادَه
    • والنَّفْسُ تُغْرقُ في مُعا
    • دَاةِ الأَحادِيثِ المُعَاده
    • تَمَّ الْغَرامُ بِكُمْ فلا
    • نقضٌ عَليه ولا زِيَادَه
    • بأَبي وأُمِّي أَغيدٌ
    • وإِذا اعْتَبَرتَ وجدت غاده
    • خفر الشمائل لين الـ
    • ـأعطاف مُسْتَعْصِي المَقَادَه
    • متقلِّدٌ لِدَمِي وما
    • نَزعت حواضنُه الْقِلاده
    • سلَبَ الجليدَ أَخصَّ شي
    • ءٍ عِنده وهُو الجَلاَدَه
    • وكَذَاك مَا لِلمسك عِنْـ
    • ـدَ نسيم نكهتِه هَوادَه
    • يُهْدِي إِليه المرءُ عِشـ
    • ـقاً قبل رُؤيته فُؤَاده
    • ويكاد يسبقُ سرعةً
    • عشقُ المريدِ له الإِرَاده
    • أَخذ الحَشَا حتى الجوا
    • نحَ والكَرى حتى الوِسَاده
    • فبكيتُ حتَّى قال بعـ
    • ـضُ الرَّكْبِ مِنْ فَتَح المَزَادَه
    • رَحَلُوا وَقَدْ فَتحوا ول
    • كن عَنْ فَم العَيْن السِّداده
    • فخذوا الحديثَ عن المدا
    • مِع فَهْي تَرْوي عن قَتَاده
    • إِني بديهيُّ الدمو
    • عِ وإِنَّ دَمْعيَ لا يُبَادَه
    • دَمعي كَذِهني في مدا
    • ئح سيِّدٍ ولدته سَادَه
    • وهُو الَّذي يجدي ولمَّا
    • جادَ علَّمني الإِجَاده
    • ما قُلتُ أَجْرى ماءَه
    • أَو قُلتُ قَدْ أَوْرَى زِنَاده
    • أَذْكَى ذكَائِي بِهْ كَما
    • أُخْرِجْتُ مِنْ بَلَدِ الْبَلادَه
    • الفاضِل البرّ الَّذي
    • أَحْيا الإِلَهُ بهِ عِبَادَه
    • وأَرادَ إِبقاءَ الوجو
    • دِ به فكان كَما أَرَادَه
    • متَبتِّلٌ لِله أَدّ
    • ى كُلَّ شَيءٍ فيه آدَه
    • ومجاهِدٌ في الله قَدْ
    • شَكَرَ الإِلَهُ لَهُ اجْتِهادَه
    • ومُجَمِّعُ الأَضْدادِ قَد
    • جَمَع الوزَارةَ والزَّهَادَه
    • ومُقَدِّسُ الخَلَواتِ زا
    • كي الغيب مَعْصُومُ الشَّهاده
    • حِلْفُ التَّهجُّدِ ليس ينبذُ
    • جنبُه إِلاَّ مِهادَه
    • حِلْسُ السُّهادِ فليس
    • يعرف طرفُه إِلاَّ سُهادَه
    • ومفرِّقُ الخيراتِ وهي
    • الكنزُ لا يَخشى نفادَه
    • جارٍ على عاداتِه
    • في الخير إِنَّ الخيرَ عَاده
    • تأْتي الملوكُ إِليه تر
    • جُوه من ضَلاَلتِها رَشَاده
    • وتجيءُ وافدةٍ لتقـ
    • ـتبس الإِفَادَةَ بِالوِفَاده
    • وترى السَّدادَ وأَيَّ يومـ
    • ـمٍ ما رأَت منه سَدَادَه
    • فرأَتْه سيِّدَها بسـ
    • ـدَدِه فولَّتْه السِّيادَه
    • قِيدتْ له الأَغراضُ إِذ
    • أَعْطَى الزمانُ له قيادَه
    • واللهُ شرَّفه وفضَّـ
    • ـلَه وأَعْطَاه وزَادَه
    • وقَضَى بتشييد العُلا
    • فرآهُ أَهْلاً للإِشَادَه
    • معتادُ بذل الجودِ للعاني
    • ولا يَنْسى الإِعَادَه
    • وارتادَ وافدُ جوده
    • فندَاه قد سَبَق ارْتِيادَه
    • وأَجابَ من قبلِ النِّدا
    • وأَعادَ قَبْل الإِسْتِعادَه
    • أَقْنَاه ذاك الجودَ حـ
    • ـتى من يعانده وزاده
    • وأقر إيماناً به
    • مَن كَان قد أَبْدى عِنَاده
    • شهد العدوُّ بفضلِه
    • طوعاً وقد أَدَّى الشَّهَادة
    • فببأْسِهِ أَسَدُ العِدَى
    • ذِئبٌ وبَازِيهم جَرادَه
    • يا عاضداً للدِّين قد
    • جعلَ الإِلَهُ به اعْتِضَادَه
    • يدعوك مَنْ رَفَض الوَرى
    • وعليكَ قَدْ جعلَ اعْتِماده
    • أَشكو الكسَادَ وإِنَّ مِثلِي
    • مِنْك لا يَخْشى كَسَاده
    • وأَذُمُّ مِن حالِي تشعُّثَها
    • ومِنْ أَمْري فساده
    • وجَنى الزَّمانُ عليَّ
    • بالإخمالِ لا بلْ بالإِبَاده
    • والبحر يُروى مدُّه
    • غَيري ولم أُرزَق ثِماده
    • والقرد بَخْتي لاصِقٌ
    • بي فهو قِرْدٌ أَو قُرادَه
    • ولأَنْتَ أَخبرُ بالمرا
    • د وأَنت أَعلم بالإِرادة
    • ولأَنت من لو جادَ بالـ
    • ـدُّنيا لعدوه اقْتِصاده
    • - مثال على أجمل القصائد عن الشهادة:

    • - قصيدة أيا خدد الله ورد الخدود:

    • أَيا خَدَّدَ اللَهُ وَردَ الخُدودِ
    • وَقَدَّ قُدودَ الحِسانِ القُدودِ
    • فَهُنَّ أَسَلنَ دَماً مُقلَتي
    • وَعَذَّبنَ قَلبي بِطولِ الصُدودِ
    • وَكَم لِلهَوى مِن فَتىً مُدنَفٍ
    • وَكَم لِلنَوى مِن قَتيلٍ شَهيدِ
    • فَواحَسرَتا ما أَمَرَّ الفِراقَ
    • وَأَعلَقَ نيرانَهُ بِالكُبودِ
    • وَأَغرى الصَبابَةَ بِالعاشِقينَ
    • وَأَقتَلَها لِلمُحِبِّ العَميدِ
    • وَأَلهَجَ نَفسي لِغَيرِ الخَنا
    • بِحُبِّ ذَواتِ اللَمى وَالنُهودِ
    • فَكانَت وَكُنّا فِداءَ الأَميرِ
    • وَلا زالَ مِن نِعمَةٍ في مَزيدِ
    • لَقَد حالَ بِالسَيفِ دونَ الوَعيدِ
    • وَحالَت عَطاياهُ دونَ الوُعودِ
    • فَأَنجُمُ أَموالِهِ في النُحوسِ
    • وَأَنجُمُ سُؤَلِهِ في السُعودِ
    • وَلَو لَم أَخَف غَيرَ أَعدائِهِ
    • عَلَيهِ لَبَشَّرتُهُ بِالخُلودِ
    • رَمى حَلَباً بِنَواصي الخُيولِ
    • وَسُمرٍ يُرِقنَ دَماً في الصَعيدِ
    • وَبيضٍ مُسافِرَةٍ ما يُقِم
    • نَ لا في الرِقابِ وَلا في الغُمودِ
    • يَقُدنَ الفَناءَ غَداةَ اللِقاءِ
    • إِلى كُلِّ جَيشٍ كَثيرِ العَديدِ
    • فَوَلّى بِأَشياعِهِ الخَرشَنِيُّ
    • كَشاءٍ أَحَسَّ بِزَأرِ الأُسودِ
    • يُرَونَ مِنَ الذُعرِ صَوتَ الرِياحِ
    • صَهيلَ الجِيادِ وَخَفقَ البُنودِ
    • فَمَن كَالأَميرِ اِبنِ بِنتِ الأَميـ
    • ـرِ أَو مَن كَآبائِهِ وَالجُدودِ
    • سَعَوا لِلمَعالي وَهُم صِبيَةٌ
    • وَسادوا وَجادوا وَهُم في المُهودِ
    • أَمالِكَ رِقّي وَمَن شَأنُهُ
    • هِباتُ اللُجَينِ وَعِتقُ العَبيدِ
    • دَعَوتُكَ عِندَ اِنقِطاعِ الرَجا
    • ءِ وَالمَوتُ مِنّي كَحَبلِ الوَريدِ
    • دَعَوتُكَ لَمّا بَراني البَلاءُ
    • وَأَوهَنَ رِجلَيَّ ثِقلُ الحَديدِ
    • وَقَد كانَ مَشيُهُما في النِعالِ
    • فَقَد صارَ مَشيُهُما في القُيودِ
    • وَكُنتُ مِنَ الناسِ في مَحفِلٍ
    • فَها أَنا في مَحفِلٍ مِن قُرودِ
    • تُعَجِّلُ فِيَّ وُجوبَ الحُدودِ
    • وَحَدّي قُبَيلَ وُجوبِ السُجودِ
    • وَقيلَ عَدَوتَ عَلى العالَميـ
    • ـنَ بَينَ وِلادي وَبَينَ القُعودِ
    • فَما لَكَ تَقبَلُ زورَ الكَلامِ
    • وَقَدرُ الشَهادَةِ قَدرُ الشُهودِ
    • فَلا تَسمَعَنَّ مِنَ الكاشِحينَ
    • وَلا تَعبَأَنَّ بِمَحكِ اليَهودِ
    • وَكُن فارِقاً بَينَ دَعوى أَرَدتُ
    • وَدَعوى فَعَلتُ بِشَأوٍ بَعيدِ
    • وَفي جودِ كَفَّيكَ ما جُدتَ لي
    • بِنَفسي وَلَو كُنتُ أَشقى ثَمودِ
    • - قصيدة قل للحمائم في ضفاف الوادي:

    • قُل لِلحَمائِمِ في ضِفافِ الوادي
    • يا لَيتَكُنَّ عَلى شَغافِ فُؤادي
    • لِتَرَيَنَّ كَيفَ تَبَعثَرَت أَحلامُهُ
    • وَجَرَت بِهِ الآلامُ خَيلَ طِرادِ
    • كانَت تَشُعُّ عَلى جَوانِبِهِ المُنى
    • فَخَبَت وَبَدَّلَ جَمرَها بِرَمادِ
    • أَسعِدنَهُ فَعَسى يَخُفُّ وُلوعُهُ
    • إِنَّ الشَجِيَّ أَحَقُّ بِالإِسعادِ
    • ذَهَبَ الصِبا وَبَقَيتِ في حَسَراتِهِ
    • لَيتَ الأَسى مِثلَ الصِبا لِنَفادِ
    • إِنَّ الشَبابَ هُوَ الغِنى فَإِذا مَضى
    • وَأَقَمتَ لا يَنفَكُّ فَقرَكَ بادي
    • أَمسَيتُ أَنظُرُ في الحَياةِ فَلا أَرى
    • إِلّا سَواداً آخِذاً بِسَوادِ
    • أَلقى الصَباحَ فَلا يَطولُ تَأَمُّلي
    • حَتّى يَحولُ شُعاعُهُ لِصَعادِ
    • وَإِذا تُقابِلُني النُجومُ تَخاوَصَت
    • فَكَأَنَّما هِيَ أَعيُنُ الحُسّادِ
    • ما ثَمَّ ذِكرى إِذا خَطَرَت عَلى
    • قَلبي اِستَراحَ سِوى خَيالِ الوادي
    • أَفَلا تَزالُ الشَمسُ تَصبُغُ وَجهَهُ
    • بِالوَرسِ آوِنَة وَبِالفِرصادِ
    • أَفَلا يَزالُ يَذوبُ في أَمواجِهِ
    • ذَهَبُ الأَصيل وَفَضَّةُ الآرادِ
    • لَهَفي إِذا وَرَدَ الرِفاقُ عَشِيَّةً
    • وَذَكَرتُ أَنّي لَستُ في الرُوّادِ
    • وَإِذا الحَمامُ شَدا وَصَفَّقَ مَوجُهُ
    • أَن لا أُصَفِّقَ لِلحِمامِ الشادي
    • وَإِذا النَخيلُ تَطاوَلَت أَظلالُهُ
    • أَن لا يَكونَ مِظَلَّتي وَوِسادي
    • وَإِذا الكَواكِبُ رَصَّعَت آفاقُهُ
    • أَن لا يَكونَ لِرَعيِهِنَّ سُهادي
    • ذُقتُ الهَوى وَعَرَفتُهُ في شَطِّهِ
    • إِنَّ الهَوى لِلمَرءِ كَالميلادِ
    • لا تُدرِكُ الأَكبادُ سِرَّ وُجودِها
    • حَتّى يَجولُ الحُبُّ في الأَكبادِ
    • ما عُشتُ لَم يَمسُس جَوانِحَكَ الهَوى
    • لَم نَدرِ ما في العَيشِ مِن أَمجادِ
    • لا تُبصِرُ العَينُ الرِياض وَحَليَها
    • إِلّا عَلى ضَوءِ الصَباحِ الهادي
    • وَطَنانِ أَشوَقُ ما أَكونُ إِلَيهِما
    • مِصرُ الَّتي أَحبَبتُها وَبِلادي
    • وَمَواطِنُ الأَرواحِ يَعظُمُ شَأنَها
    • في النَفسِ فَوقَ مَواطِنِ الأَجسادِ
    • حِرصي عَلى حُبِّ الكِنانَةِ دونَهُ
    • حِرصُ السَجينِ عَلى بَقايا الزادِ
    • بَلَدَ الجَمالي خَفِيِّه وَجَلِيِّهِ
    • وَالفَنِّ مِن مُستَطرِف وَتِلادِ
    • عَرَضَت مَواكِبَها الشُعوبُ فَلَم أَجِد
    • إِلّا بِمِصرَ نَضارَةَ الآبادِ
    • كَم مِن دَفينٍ في ثَراها لَم يَزَل
    • كَالحَيِّ ذا مِقَة وَذا أَحقادِ
    • وَمُشَيَّدٍ لِلناسِ إِذ يَغشونَهُ
    • مِن كُلِّ أَرضٍ خِشيَةَ العُبّادِ
    • عاشَ الجُدود وَأَثَّلوا ما أَثَّلوا
    • وَاليَومَ يَنبَعِثونَ في الأَحفادِ
    • المُسبِغينَ عَلى النَوابِغِ فَضلَهُم
    • كَالفَجرِ مُنبَسِطاً عَلى الأَطوادِ
    • أَبناءَ مِصرَ الناهِضينَ تَحِيَّةً
    • كَوَدادِكُم إِن لَم أَقُل كَوَدادي
    • مِن شاعِرٍ كَلِفٍ بِكُم وَبِأَرضِكُم
    • أَبَداً يُوالي فيكُم وَيُعادي
    • إِن تُكرِموا شَيخَ الصَحافَةِ تُكرَموا
    • أَسنى الكَواكِبِ في سَماءِ الضادِ
    • خَلَعَ الشَبابُ عَلى الكِنانَةِ مُطرَفاً
    • هُوَ كَالرَبيعِ عَلى رُبىً وَوِهادِ
    • ما زالَ يُقحِمُ في الجَهالَةِ نورُهُ
    • حَتّى تَقاصَرَ لَيلُها المُتَمادي
    • بِصَحيفَةٍ نورُ العُيونِ سَوادُها
    • وَبَياضُها مِن ناصِعِ الأَجيادِ
    • يُنبوعُ مَعرِفَة وَهَيكَلُ حِكمَةٍ
    • وَوِعاءُ آداب وَكُنزُ رَشادِ
    • أَغلى المَواهِب وَالعُقولِ رَأَيتُها
    • سَكَنَت قُصورَ مَهارِق وَمِدادِ
    • ذِكرُ المَجاهِدِ في الحَقيقَةِ خالِدٌ
    • وَيَزولُ رُبَّ السَيف وَالأَجنادِ
    • لَولا جَبابِرَةُ القَرائِحِ لَم يَسِر
    • في الأَرضِ ذِكرُ جَبابِرِ القُوّادِ
    • ما ذَلَّلتُ سُبُلَ المَعالي أُمَّةٌ
    • إِلّا بِقُوَّةِ مُصلِحٍ أَو هادي
    • صَرّوفٌ يَسأَلُكَ الأَنامُ فَقُل لَهُم
    • كَم في حَياتِكَ ساعَةَ اِستِشهادِ
    • طَلَعَ القُنوطُ عَلَيكَ مِن أَغوارِهِ
    • فَرَدَدتَ طائِرَه وَجَأشُكَ هادي
    • وَمَضَيتَ تَستَقصي الحَياة وَسِرَّها
    • في كُلِّ عاقِلَة وَكُلِّ جَمادِ
    • حَتّى لَكِدتَ تُحِسَّ هاجِسَةَ المُنى
    • وَتَبينَ كَم في النَفسِ مِن أَضدادِ
    • أَنتَ الَّذي أَسرَت بِهِ عَزَماتُهُ
    • وَالدَربُ غامِضَةٌ عَلى الرُوّادِ
    • وَاللَيلُ آفاتٌ عَلى أَغوارِها
    • وَالهَولُ أَنجادٌ عَلى الأَنجادِ
    • إِنَّ الحَقائِقَ أَنتَ ناشِرٌ بَندَها
    • في حينِ كانَ العِلمُ كَالإِلحادِ
    • وَالعَقلُ في الشَرقِيِّ مِن أَوهامِهِ
    • كَالنَسرِ في الأَوهاق وَالأَصفادِ
    • تَشقى مَتى تَشقى الشُعوبُ بِجَهلِها
    • وَتَعُزُّ حينَ تَعُزُّ بِالأَفرادِ
    • الساهِرينَ اللَيلَ مِثلَ نُجومِهِ
    • فَكَأَنَّهُم لِلدَهرِ بِالمِرصادِ
    • الباذِلينَ نُفوسَهُم لَم يَسأَلوا
    • وَعَلى النُفوسِ مَدارِعُ الفولادِ
    • خَفَضوا جَناحَهُم وَتَحتَ بُرودِهِم
    • هِمَمُ المُلوك وَصَولَةُ المُرّادِ
    • لَهُمُ الزَمانُ قَديمُه وَحَديثُهُ
    • ما الناسُ في الدُنيا سِوى الآحادِ
    • إِنَّ الأَنامَ عَلى اِختِلافِ عُصورِهِم
    • جَعَلوا لِأَهلِ العِلمِ صَدرَ النادي
    • ما العيدُ لِلخَمسينَ بَل عيدُ النُهى
    • وَفُنونِه وَالخاطِرِ الوَقّادِ
    • عيفدُ الحَصافَة وَالصَحافَةِ كُلِّها
    • في مِصرَ في بَيروتَ في بَغداسدِ
    • ما العَيشُ بِالأَعوامِ كَم مِن حِقبَةٍ
    • كَالمَحوِ في عُمرِ السَوادِ العادي
    • العُمرُ إِلّا بِالمَآثِرِ فارِغٌ
    • كَالقَفرِ طالَ بِهِ عَناءُ الحادي
    • وَسِوى حَياةِ العَبقَرِيِّ نَقيسُها
    • فَتُقاسُ بِالآجال وَالآمادِ
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter