دور قطر في دعم القضية الفلسطينية

  • دور قطر في دعم القضية الفلسطينية
    • - القضية الفلسطينية هي قضية عربية إسلامية عالمية تتلخص في قيام الكيان الغاصب المسمى بدولة إسرائيل باحتلال الأراضي الفلسطينية وتهجير أهلها و قتلهم .
    • -  وقد تنوعت معاناة الشعب الفلسطيني بين قتل وتهجير وأسر وتعذيب وتنكيل وهدم للمنازل وغيرها من أصناف التنكيل والقهر التي يمارسه الاحتلال . 
    • - ورغم كل ما يعانيه الشعب الفلسطيني إلا أنه قدم تضحيات في سبيل وطنه وأمته ، وكان لزالما على جميع الأحرار في العالم أن يقوموا بتقديم الدعم المعنوي و المالي و الإعلامي و السياسي وغيره لهؤلاء الأبطال ؛ وقد قامت فطر بتقديم الدعم المتنوع بشتى المجالات . 
    • دور قطر في دعم القضية الفلسطينية : 


    • - فكان لدولة قطر السبق في أن تكون نصيرة للشعب الفلسطيني وداعمة له على مستوى القيادة و الحكومة و الشعب ، وكان دور بارز في تقديم ونصرة الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية ومن مظاهر تقديم الدعم : 
    • - التبرعات المالية و العينية مثل المواد الغذائية و الطبية عبر الجمعيات الخيرية القطرية و أبرزها جمعية قطر الخيرية ، و جمعية الهلال الأحمر القطري. وقد قذ وصل الدعم في قطاع غزة وحدها  لـ 100 ألف من الأسر المستورة والمتعففة بواقع 100 دولار لكل أسرة . 
    • - تقديم الدعم السياسي : وذلك من خلال تبني القضية الفلسطينية في المحافل الدولية وأهمها مجلس الأمن و الأمم المتحدة . 
    • - تقديم الدعم الإعلامي : من خلال أذرع الإعلام القطري متمثلا بقناة الجزيرة التي كان له دور و فضل في تغطية الأحداث بمهنية ونقل الأحداث أولا بأول . 
    • - الوساطات : وعند نشوب الخلاف في داخل البيت الفلسطيني كان للقيادة القطرية دور بارز في تقريب وجهات النظر و جعل الأشقاء الفلسطينيين يجلسون على طاولة الحوار. 
    • - الدعم المعنوى : مثل إقامة بعض الفعاليات القطرية المساندة للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية .
    • - استقبال الأسرى والمبعدين و إكرامهم . 
    • - تخصيص المنح : وتعد دولة قطر اليوم الأولى عربيا في تقديم الدعم للموارد الأساسية للأونروا للسنتين 2019-2020، ويبلغ الدعم المقدم من دولة قطر للوكالة إجمالاً 11,2 مليون دولار
    • - إعمار قطاع غزة : حيث تشكلت لجنة إعادة إعمار غزة ، وكان لها دور فعال في إعادة الحياة إلى طبيعتها في قطاع غزة ؛ وقد قدمت دولة قطر مبلغ ٥٠٠ مليون دولار في عام ٢٠٢١ بعد انتهاء معركة سيف القدس نفس العام. 
    • وختاما : 


    • -  فإن دولة قطر تعتبر القضية الفلسطينية جزءا مهما من الأمة العربية و الإسلامية التي يجب أن تقدم له الدعم ليكمل مسيرته في النضال و التحرير ؛ لتعود له أرضه التي انتهبت ، ويرجع له حقه المغتصب ؛ وعلى رأسه القدس و المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين . 
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter