جرير شاعر الهجاء والرثاء

  • جرير شاعر الهجاء والرثاء
    • - برز اسم جرير عبر التاريخ كشاعر برع في فن الهجاء وغلب الشعراء في عصره، إذ كان ينافسهم ويساجلهم لاسيما الأخطل والفرزدق اللذان غصت روائع الأدب بالسجال الشعري بينهم وبين جرير.
    • - وجرير هو جرير بن عطية الكلبي اليربوعي التميمي ولد وتوفي عام (33 هـ - 110 هـ/ 653 - 728 م) وهو من قبيلة بني تميم في بادية نجد.
    • - عاش جرير في العصر الأموي الذي تعددت فيه الأحزاب وكان لكل حزب شعراؤه الذين يتحدثون باسمه، وكان على جرير أن يدافع عن قبيلته فأفنى عمره في مصارعة الشعراء.
    •  - تبادل جرير والفرزدق الهجاء أكثر من أربعين سنة، ومن أشهر قصائده في هجاء الفرزدق:


    • - لمن الديار ببرقة الروحان  
    • إذ لا نبيع زماننا بزمان
    • - نزل المشيب على الشباب فراعني
    • وعرفت منزله على أخداني
    • - و إذا وعدنك نائلاً أخلفنه
    • وإذا غنيت فهن عنك غوان
    • - عطر الثياب من العبير مذيلٍ  
    • يمشي الهوينا مشية السكران
    • - شهدت عشية رحرحان مجاشع
    • بمجارفٍ جحف الخزير بطان
    • - وطئت سنابك خيل قيسٍ منكم
    • قتلى مصرعةً على الأعطان
    • - لما لقيت فوارساً من عامـرٍ
    • سلوا سيوفهم من الأجفان
    • - لله در يزيـد يوم دعاكــــم
    • والخيل مجليةً على حلبـان
    • - ما زال منزلنا لتغلب غالباً 
    • والله شرف فوقهم بنياني
    • - فاقبض يدك فإنني في مشرفٍ
    • صعب الذرى متمنع الأركان
    • - تعب الأخيطل حين جد جراؤنا
    • حطم الشوى متكسـر الأسنان
    • - ولقد وسمت مجاشعاً ولتغلب
    • عندي محاضرةً وطول هوان
    • - قيس على وضح الطريق وتغلب
    • يتقـاودون تقـاود العمـيان
    • - ليس ابن عابدة الصليب بمنته
    • حتى يذوق بكأس من عادني
    • - علقت في قرن الثلاثة رابع
    • مثل البكار لززن في الأقران
    • - ولقيت راية آل قيس دونها
    • متل الجمال طلين بالقطــــران
    • - هزوا السيوف فاشرعوها فيكم
    • وذوابلاً يخطرن كالأشطان
    • - فتركنهم جزر السباع وفلكم
    • يتساقطون تساقط الحمنان
    • - ترك الهذيل هذيل قيس منكم
    • قتلى يقبح روحها الملكـــان
    • - فخسأ إليك فلا سليم منكـم
    • والعـــــامـــران ولا بنو ذبيان
    • - أحموا عليك فلا تجوز أرضاً
    • ما بين مصر إلى قصور عمان
    • - والتغلبي على الجواد غنيمه
    • بئس الحماة عشية الإرنــان
    • - والتغلبي مغلب قعدت به
    • مسعاته عبد بكل مكـــــان
    • - لعن الإله من الصليب إلهه
    • واللابســـين برانس الرهبان
    • - والذابحين إذا تقارب فصحهم
    • شهب الجلود خسيسة الأثمان
    • - من كل ساجي الطرف أعصل نابه
    • في كل قائمةٍ له ظلفان
    • - تغشى الملائكة الكرام وفاتنا 
    • والتغـلـبـي جنازة الشيطان
    • - يعطى كتاب حسابه بشماله 
    • وكتــابنــا بأكــفـنــا الأيمان
    • - وذات مرة وقف الشاعر النميري إلى جانب الفرزدق ضد جرير، فأعد له جرير قصيدة هجاء تتكون من 97 بيتاً سمّيت بـ"الدامغة"، من أبياتها:


    • - أعد الله للشعراء مني  
    • صواعق يخضعون لها الرقابا
    • - أنا البازي المدل على نمير
    • أتحت من السماء لها انصبابا
    • - إذا علقت مخالبه بقرن 
    • أصاب القلب أو هتك الحجابا
    • - تري الطير العتاق تظل منه
    • جوانح للكلاكل أن تصابا
    • - فلا صلى الإله على نمير 
    • ولا سقيت قبورهم السحابا
    • - ولو وزنت حلوم بني نمير 
    • على الميزان ما بلغت ذبابا
    • - ويعتبر جرير أشهر من كتب المراثي الشعرية العربية، منها:

    • 1- قصيدة رثاء جرير لزوجته:

    • - لولا الحياء لهاجني استــعبارُ
    • ولزرت قبركِ والحـبيبُ يزارُ
    • - ولقد نظرتُ وما تمتعُ نظــرةٌ 
    • في اللحدِ حيث تمكنُ المحفارُ
    • - فجزاكِ ربكِ في عشيركِ نظرةٌ 
    • وسقي صداك مجلجل مدرارُ
    • - ولَّهتِ قلبي إذ علتني كــــبرةٌ   
    • وذوو التمائم من بنيك صغارُ
    • - أرعي النجومَ وقد مضـتْ غوريةٌ
    • عصبُ النجومِ كأنهنَ صوارُ
    • - نعم القرينُ وكنتِ عــلق مضنةٍ  
    • واري بنعف بلية ،الأحجـارُ
    • - عمرت مكرمةَ المساكِ وفارقتْ
    • ما مسها صلفٌ ولا إقتارُ
    • 2- قصيدة رثاء جرير للفرزدق:

    • - لعمري لقد أشجى تميمـاً وهده
    • على نكبات الدهر موت الفرزدق
    • - عشيـة راحـوا للفـراق بنعشه  
    • إلى جدثٍ في هوة الأرض معمـقِ
    • - لقد غادروا في اللحد من كان ينتمي
    • إلي كل نجم فـي السمـاء محلـقِ
    • - ثوى حامل الأثقال عن كل مُغـرمٍ 
    • ودامغ شيطان الغشـوم السملـقِ
    • - عمـاد تميـم كلهـا ولسانـهـا      
    • وناطقها البذاخ فـي كـل منطـقِ
    • - فمن لذوي الأرحام بعد ابن غالبٍ
    • لجارٍ وعانٍ في السلاسـل موثـقِ
    • - ومن ليتيم بعد موت ابـن غالـب   
    • وأم عـيـال ساغبـيـن ودردقِ
    • - ومن يطلق الأسرى ومن يحقن الدما
    • يداه ويشفي صدر حـران مُحنَـقِ
    • - وكم من دمٍ غـالٍ تحمـل ثقلـه 
    • وكان حمولاً في وفـاءٍ ومصـدقِ
    • - وكم حصن جبار هُمـامٍ وسوقـةٍ    
    • إذا مـا أتـي أبوابـه لـم تغلـق
    • - تفتـح أبـواب الملـوك لوجهـه  
    • بغيـر حجـاب دونـه أو تملُـقِ
    • - لتبكِ عليه الأنس والجن إذ ثـوي
    • فتي مُضرٍ في كل غـربٍ ومشـرقِ
    • - فتيً عاش يبني المجد تسعيـن حجـةً  
    • وكان إلى الخيرات والمجـد يرتقـي
    • - فما مات حتى لـم يُخلـف وراءه
    • بحيـة وادٍ صولـةً غيـر مصعـقِ
    • - ومن شعر جرير في الغزل:

    • - يا أم عمـرو جـزاك الله مغفـرة   
    • ردي علـي فـؤادي مثلمـا كانـا
    • - لقد كتمت الهـوي حتـى تهيمنـي 
    • لا أستطيـع لهـذا الحـب كتمانـا
    • - إن العيون التي في طرفهـا حـور 
    • قتلننـا ثـم لـم يحييـن قتلانـا
    • - يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به
    • وهـن أضعـف خلـق الله إنسانـا
    • - ياحبذا جبل الريـان مـن جبـل   
    • وحبذا ساكن الريـان مـن كانـا
    • - وحبـذا نفحـات مـن يمانـيـه   
    • تأتيك من قبـل الريـان أحيانا
    • - امتاز شعر جرير بسهولة الألفاظ وجمال الصياغة والموسيقى العذبة التي تطغى على شعره كله، حتى بات من أهم شعراء العصر الأموي.
    • - قد يهمّك أن تقرأ أيضاً:
    • شعر الهجاء تعريفه وأنواعه وأمثلة عليه
    • مثال على قصص ومواقف في الهجاء
    • مثال على شعر الهجاء
    • مثال على روائع الهجاء في الشعر العربي "شعر النقائض"
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter