مفاهيم خاطئة عن الرقية الشرعية

  • مفاهيم خاطئة عن الرقية الشرعية
     مفاهيم خاطئة عن الرقية الشرعية: 

    * الرقية الشرعية :

    - الرقية لغويا":

    • - هي اسمٌ من الرقي، وهي العوذة أو الاستعاذة من كلّ ما يؤذي الإنسان من أي ضررٍ أو آفةٍ.

    - الرقية شرعا":

    • - هي التوجه لله بنية صافية وقلب صادق بقصد الشفاء من الأمراض مع التيقن أن الله هو واحد من يشفي .

    * وقد ذكرت الرقية في القرآن والسنة :

    • - قال تعالى: (وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ) [القلم: 51]
    • - وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (الْعَيْنُ حَقٌّ، ولو كانَ شيءٌ سابَقَ القَدَرَ سَبَقَتْهُ العَيْنُ، وإذا اسْتُغْسِلْتُمْ فاغْسِلُوا) رواه مسلم.
    لكن هناك مفاهيم خاطئة أفسدت الرقية وهي:

    أولاً :

    • - يعتقد البعض من الناس أن المريض لا يستطيع أن يرقي نفسه، وبحاجة لمن يرقيه.
    • - وهذا الكلام غير صحيح ، فكل مريض إن هو أخذ بالأسباب وتداوى بالعلم والمعرفة ،ثم رقى نفسه سيشفى باذن الله.

    ثانيا ً :

    - يظن بعض الناس أن الرقية لا تصلح إلا لو قام بها أشخاص معينون.

    - وهذا أيضاً كلام غير صحيح لأن الرقية إن تحققت شروطها كان صحيحة من أي شخص .

    ثالثاً :

    • عدم إيمان بعض الناس على قدرة القرآن على الشفاء.
    • وهذا يعود لضعف في إيمانهم ، فلو أن المريض أخذ بالأسباب وتداوى بالعلم ومن ثم بالرقية فحتماً سيشفى.

    رابعاً :

    • قول البعض أن الرقية لا تتناسب والأمراض العضوية.
    ما حكم الرقية الشرعية:

    إن كانت بالقرآن والسنة وأسماء الله الحسنى أو بالدعاء مع التوكل على الله والأخذ بالأسباب والإيمان بأن الله هو النافع والضار فهي جائزة.

     - وأخيرا:  إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
    - لاتنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
    - ودمتم بكل خير .


أحدث المقالات

مقالات قد تعجبك

مقالات ذات صلة

Flag Counter