مثال على شعر طرفة بن العبد

  • مثال على شعر طرفة بن العبد
    • - طرفة بن العبد شاعر جاهلي ، وهو من شعراء المعلقات ، ولد حوالي سنة 543م لعائلة من نسب عال ، عاش يتيما ً ، وانغمس في حياة اللهو ، ونظم معلقته الشهيرة أثناء طوافه بجزيرة العرب ، الأمر الذي ارتفع به إلى الصف الأول من شعراء الجاهلية .
    • - وسنتعرف في ها المقال لمحة عن حياة الشاعر ، وأهم أغراض شعره.
    • - لمحة عن حياة الشاعر طرفة بن العبد :


    • - كان طرفة بن العبد شاعر العرب في العصر الجاهلي ، وهو من قبيلة بكر بن وائل ، كان مولده في البحرين في بيت أصيل في الشعر ، فأبوه شاعر، وخاله المتلمس شعر ، وعمه المرقش الأصغر ، وخال أبيه المرقش الأكبر كلاهما كان شاعرا ً.
    • - عاش طرفة بن العبد يتيما ً ، وكفله أعمامه إلا أنهم أهملوا تربيته وهضموا حقوق أمه فاندفع وراء أهوائه ، وشبّ ميالا ً إلى الدعة والتبطل عاكفا ً على اللهو والخمر، وعاش ستة وعشرين عاما ً فقط وسمي بالغلام القتيل ، ومن ألأقابه : اليتيم المهمل ، الطفل اللاهي ، الغلام الطويل ، الشاعر الراعي ، ونديم الملوك.
    • - ولطرفة ديوان فيه ما يناهز 657 بيتاً من الشعر ، وقد ترجمت بعض قصائده إلى اللاتينية.
    • - أغراض الشعر عند طرفة بن العبد :


    • تنوعت أغراض الشعر عند طرفة ومن أهمها :
    • - الهجاء :


    • - يقول في هجاء زوج أخته عبد عمرو بن بشر بن مرثد :
    • - لقد علم الأقوام أنا بنجوة
    • - علت شرفا ً من أن تضام وتشتما
    • - لنا هضبة لا يدخل الدل وسطها
    • - وياوى إليها المستجير فيُعصما
    • - ترى جارنا فينا بخير وعرسه
    • - وجارتنا بُسلا على الناس محرّما
    • - وأرعن مثل لليل مجر يقوده
    • - أريب إذا ما ساور الأمر أبرما
    • - شديد القوى ضخم الدسيعة مقول
    • - أبي إذا ما هم بالفتك الحما.
    • - كما قال في هجاء الملك عمرو بن هند ، وقد كانت هذه الأبيات سبب مقتله :
    • - فليت لنا مكان الملك عمرو
    • - رغوثا ً حول قبّتنا تخور
    • - من الزمرات أسبل قادماها
    • - وضرّتها مركّنة درور
    • - لعمرك إن قابوس بن هند
    • - ليخلط ملكه حمق كثير.
    • - الوقوف على الأطلال :


    • فيقول في مطلع معلقته :
    • - لخولة أطلال ببرقة ثهمد
    • - تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد
    • - وقوفا ً بها محب صحب علي
    • - يقولون لا تهلك أسى وتجلد
    • - كان حدوج المالكية غدوة
    • - خلايا سفين بالنواصف من دد
    • - الغزل :


    • ويقول في إحدى قصائده :
    • - وفي الحي أحوى ينفض المرد شادن
    • - مظاهر سمطي لؤلؤ وزبرجد
    • - ووجه كأن الشمس ألقت رداءها
    • - عليه نقي اللون لم يتخدد
    • - كما يقول :
    • - فوجدي بسلمى مثل وجد مرقش
    • - بأسماء إذ لا تستفيق عواذله
    • - قضى نحبه وجدا ً عليها مرقش
    • - وعُلّقت من سلمى خبالاً أماطله
    • - الحكمة :


    • ويقول في فلسفة الموت والحياة :
    • - أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي
    • - عقيلة مال الفاحش المتشدد
    • - أرى العيش كنزا ً ناقصا ً كل ليلة
    • - وما تنقص الأيام والدهر ينفد
    • - لعمرك إن الموت ما أخطأ الفتى
    • - لك الطول المرخى وثنياه باليد
    • - ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ً
    • - ويأتيك بالأخبار من لم تزوّد
    • - ألا أيها اللائمي أحضر الوغى
    • - وأن أشهد اللذات هل أنت مخلدي
    • - فإن كنت لا تستطيع دفع منيّتي
    • - فدعني أبادرها بما ملكت يدي.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter