مثال على أقسام الاستعارة

  • مثال على أقسام الاستعارة
    • لغتنا العربية كنز لايفنى فهي صلة الوصل بين الأمم والشعوب والحضارات ، وهي لغة الضاد ولغة القرآن الكريم ، لغتنا العربية هي جسر للتواصل بين مختلف الأمم وهي لغة الروعة والدقة والجمال ، تتنوع لغتنا العربية بعذوبة ألفاظها وسهولة مفرداتها وجمال معانيها فهي أجمل لغات العالم وأروعها جمالاً وتعبيراً ، منها المشتقات والمرفوعات والمنصوبات والمجرورات ، تتناغم جملها لتعطينا أجمل المعاني وأحلاها تعبيرا وشكلا وأداء ، يحبها كل من يقرأها ويفتن بها كل من سمعها فهي لغة خالدة على مر العصور والأزمنة ، فلا لغة تضاهي جمالها وحسن مفرداتها الرائعة . 
    •  سنتعرف اليوم عن أقسام الاستعارة في اللغة العربية.. 
    • - بداية نعرف الاستعارة فما هي الاستعارة؟؟ 


    • الاستعارة هي تشبيه حذف أحد طرفيه المشبه أو المشبه به واللذان يشترط وجودهما لإتمام التشبيه ، فعند حذف أحدهما تظهر الاستعارة 
    • وهي ثلاثة أنواع الاستعارة التصريحية الاستعارة المكنية والاستعارة التمثيلية
    • - الاستعارة التصريحية :


    • هي تشبيه حذف أحد طرفيه فإن يكن  المشبه محذوفاً والمشبه به مصرحاً به سميت تصريحية 
    •  مثال قول الشاعر : 
    • ريمٌ على القاع بين البان والعلم    أحل سفك دمي لي الأشهر الحرم 
    • هنا شبه الشاعر الفتاة بالريم 
    • فالمشبه: الفتاة والمشبه به الريم هنا حذف المشبه ( الفتاة ) وصرح عن المشبه به ( الريم ) والعلاقة بين الفتاة والريم مشابهة بالجمال فهنا استعارة تصريحية 
    • -  الاستعارة المكنية: 


    • هي تشبيه حذف أحد طرفيه فإن يكن المشبه به محذوفاً مكنيّاً عنه بشيء من لوازمه والمشبه موجود سميت مكنية.
    • مثال قول عنترة : 
    • ومن لبن المعامع قد سقيت 
    • المعامع المقصود بها المعارك الشديدة القاسية ولكن المعارك لا تدر لبناً ليشربه عنترة ولكنه شبه المعركة بالأم التي يرضع منها وقد حذف المشبه به وجاء بما يدل عليه أي جاء بشيء من لوازمه وهو الرضاعة وذكر المشبه وهو المعامع، سر جمال الاستعارة هنا التشخيص فهي استعارة مكنية لأن المعارك لا تُرضع وإنما هذه من صفات الأم . 
    •  - الاستعارة التمثيلية:


    • هي قول مأثور ( حكمة أو مثل ) يمثل حالة ما ويستشهد به في الحالات المشابهة ، فهي تركيب في غير ما وضع له لعلاقة المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة معناه الأصلي
    • مثال : قول الشاعر المتنبي : 
    • من يك ذا فم مر مريض    يجد مرّاً به الماء الزلالا
    • لنشرح المثال : يصاب المريض بمرارة في فمه حتى إذا شرب الماء العذب يشعر أن طعمه مر كالحنظل، ولكنه لم يقصد هذا المعنى الظاهر من البيت بل قصد فيه حساده وعائبي شعره فنسب هذا العيب إلى ذوقهم الشعري المريض وضعف إدراكهم الأدبي فالمشبه هنا حال حساده محذوف  والمشبه به حال المريض الذي يجد الماء الزلال مراً موجود لذا كانت الاستعارة تمثيلية .
    • إلى هنا نكون قد وافيناكم بشرح مفصل عن أقسام الاستعارة في اللغة العربية أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات اللغوية
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter