مثال على أغراض الشعر الجاهلي

  • مثال على أغراض الشعر الجاهلي
    • - هي الموضوعات التي نظم فيها شعراء الجاهلية شعرهم
    • - وتنوعت أغراض الشعر الجاهلي بتنوع البيئة فمنها :
    • - شعر الحكمة:
    • - يعبّر فيه عن تجارب الحياة والعبر المستافدة منها ويتميز بالايجاز ودقّة التَّشبيه وسلامة الفكرة وقوّة اللفظ. 
    • - لا تَقُولَن إِذَا مـَا لَـمْ تُرِدْ أنْ تُتِمً الوَعْدَ في شيء نَعَمْ   
    • - حَسَنٌ قَوْلُ نَعَمْ من بَعْدِ لا وقَبِيْحٌ قَوْلُ لا بَعْدَ نَعَمْ
    • - يعبّر فيه عن عاطفة أصيلة في الإنسان، وجرى غزلهم مجريين :الغزل العفيف والغزل الصريح 
    • - فَظَلِلْتَ من فَرْطِ الصَّبَابَةِ والهَوَى
    • - طَرِفاً فؤادُكَ مِثْل فِعْل الأيَهْمِ
    • - شعر المدح :
    • - يعبّر فيه عن الإعجاب بالممدوح أو الشكر كما في شعر امرئ القيس و زهير بن أبي سلمى، أو مديحاََ للتكسب كما في شعر النابغة والاعشى.
    • - قال زهير في مدح حصن بن حذيفة:
    • - وأبيض فياض يداه غمامـة على معتفيه ما تغب فواضـله
    • - أخي ثقة لا تتلف الخمر ماله ولكنه قد يهلك المال نائلــه 
    • - شعر الرثاء:
    • - يعبّر فيه عن الحزن والحرقة وذكر لمناقب الميت فهو مدح للميت ونشرٌ لفضائله التي كانوا يفتخرون بها .
    • - من رثاء الخنساء لأخيها صخر :
    • - أعيني جـودا ولا تجمـدا
    • - ألا تبكيان لصخر الندى؟
    • - ألا تبكيان الجريء الجميل؟
    • - ألا تبكيان الفتى السيـدا؟
    • - شعر الفخر :
    • - يعبّر فيه عن شرف الأصل، الشجاعة، الكرم، فإما أن يكون فخر بالنفس أو فخر بالقبيلة .
    • - يقول عنترة بن شداد:
    • -  فخْرُ الرِّجالِ سلاسلٌ وَقيُودُ وكذا النساءُ بخانقٌ وعقودُ 
    • - و إذا غبار الخيل مد رواقة سُكْري بهِ لا ما جنى العُنْقودُ
    • - شعر الحماسة:
    • - يعبّر فيه عن الافتخار بالانتصارات وخوض المعارك ويعدّ شعر الحماسة من الفخر وليس كل فخر حماسة. 
    • - قال الفند الزماني:
    • - مشينا مشية الليث
    • - غدا، والليث غضبان
    • - يضرب فيه نوهين
    • - وتخضيع وإِقران
    • - وطعن كفم الزق
    • - غدا، والزق ملآن
    • -شعر الهجاء:
    • - يعبّر فيه عن أضداد الصفات الحميدة للمهجو وتجريده منها ونعته بأضدادها كالجبن والبخل وقلّة الأصل، وكان هجاء للعيوب الخُلقية والنفسية وليست الجسمية الخَلقية.
    • - قال مزرد بن ضرار الذبياني:
    • - فيا آل ثوب إنما ظلم خالد
    • - كنار اللظى لا خير في ظلم خالد.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter