المتنبي من هو، سيرته، خصائص شعره

  • المتنبي من هو، سيرته، خصائص شعره
    • هو:
    • - أبو الطيب أحمد بن الحسين بن عبد الجبار الجعفي.
    • - ولد في محلة كندة بالكوفة عام 915 .
    • - لم يكن ذا نسب رفيع فقد كان والده يسقي الماء لأهل قبيلته ، لهذا كان يفتخر بنفسه وأعماله ويبتعد عن ذكر نسبه فقد قال:
    • - لا بقومي شَرُفت بل شرفوا بي وبنفسي فخرت لا بجدودي
    • - سمي بالمتنبي لتعاليه وعظمته وحبه التفاخر بنفسه، وهناك مقولة أخرى ترى أن سبب تسميته تعود إلى ادعاءه النبوة وسجنه نتيجة ذلك إلى أن أستتاب.
    • - توفي عام 965 م ، في أواخر شهر رمضان على يد رجل يدعى فاتك بن أبي جهل الأسدي كان قد هجا ابن أخته وأخته بكلام فاحش فقتله وابنه وغلامه ثأرا.
    • - صفات المتنبي الشخصية:
    • - لقد كان المتنبي شخصاً مقداماً وشجاع،اً يعشق المغامرة، محباً للحياة.
    • - اشتهر المتنبي بعشقه لذاته وفخره بها وعروبته.
    • - يملك شخصية طموحة وصاحب كبرياء.
    • - بساطة شعره وبعده عن التكلف والتصنع.
    • - احساسه مرهف وكلماته سلسلة ورقيقة.
    • - سمات شعر المتنبي:
    • - أكثر ما تميز به شعر المتنبي صدقه بنقل واقعه، وما مر بحياته من أحداث دون مبالغة أو تحريف.
    • - فقد كان شعره مرآة عصره، ينقل من خلاله ما مر من حوله من أحداثٍ، واضطراباتٍ، وحروبٍ، وثوراتٍ، بأسلوب شيق وواضح.
    • - جزالة ألفاظه، وعمق معاني كلماته، فقد كانت قدراته الشعرية مذهلة، تميز بها عن سائر شعراء عصره.
    • - حكمته، وفطنته الحادّة، نجد هذا واضحا في شعره، فقد كان يملك مخيلة خصبة، وعمق في المعنى.
    • - يعتبر شعرُه سهلاً ، يجذب سامعه لسلاسته، فقد تميز بأنه خالياً من التكلف والصناعة.
    • - شعر المتنبي في الرثاء:
    • - أحن إلى الكأس التي شربت بها 
    • وأهوى لمثواها التراب وما ضما
    • - أتاها كتابي بعد يأس وترحة
    • فماتت سرورا بي ، فمتّ بها غما
    • - حرام على قلبي السرور فإنني
    • أعد الذي ماتت به بعدها سمّا
    • -  المتنبي وهو يهجو كافور الإخشيدي :
    • - ما كنتُ أحسبني أحيا إلى زمن 
    • يسيء بي فيه عبد وهو محمود
    • - جوعان يأكل من زادي ويمسكني
    •  لكي يقال : عظيم القدر مقصود
    • - أولى اللئام كُويفير بمعذرة
    • في كل لؤم وبعض العذر تفنيد
    • - سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا
    •  بأنني خير من تسعى به قدم
    • - الخيل والليل والبيداء تعرفني
    • والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    • - شعر المتنبي في العشق والهوى:
    • - وما كنت ممن يدخل العشق قلبه
    • ولكن من يبصر جفونك يعشق 
    • - أغرك مني أن حبك قاتلي
    • وأنك مهما تأمري القلب يفعل 
    • - يهواك ما عشت القلب فإن أمت 
    •  يتبع صداي صداك في الأقبر 
    • - أنت النعيم لقلبي و العذاب له 
    • فما أمرّك في قلبي و أحلاك 
    • - وما عجبي موت المحبين في الهوى
    • ولكن بقاء العاشقين عجيب 
    • - لقد دب الهوى لك في فؤادي
    • دبيب دم الحياة إلى عروقي 
    • - خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما 
    • قتيلا بكى من حب قاتله قبلي
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter