أقوال في حب النبي ﷺ

  • أقوال في حب النبي ﷺ
    • - لقد بلغت محبة النبي محمد منزلة عظيمة في قلوب أصحابه وأتباعه وكل من عرفه إلى يومنا هذا، حتى كتب الشعراء القصائد في حبه ومدحه، وتسابق الكتاب في وصف مشاعرهم في حب النبي .
    • - حيث يحتفل العالم الإسلامي بمولد خير الأنام النبي المصطفي محمد، خاتم المرسلين، وصاحب الرسالة التي حفظت كرامة الإنسان ومنزلته وعزه، ورفعت من قدره، حيث تمكن من إبلاغ رسالته وتأدية الأمانة التي وكلت إليه، والتأثير في نفوس البشرية جمعاء، وليس المسلمين وحدهم.
    • - نستعرض في هذا المقال بعض من الأقوال في حب النبي .
    • - كلمات وخواطر في مدح النبي ﷺ: 
    •  - "لقد بحثت فى التاريخ عن مثل أعلى لهذا الإنسان فوجدته في النبي العربى محمد، وإننا - أهل أوروبا - بجميع مفاهيمنا لم نصل بعد إلى ما وصل إليه محمد"
    • - الشاعر الألماني جوته عن النبي .
    • - "إن محمدًا كان الرجل الوحيد في التاريخ الذي نجح بشكل أسمى وأبرز في كلا المستويين الديني والدنيوي، إن هذا الاتحاد الفريد الذي لا نظير له للتأثير الديني والدنيوي معًا يخوّله أن يعتبر أعظم شخصية ذات تأثير في تاريخ البشرية".
    • - مايكل هارث، عالم أمريكي.
    • - كتب المفكِّر البريطانى لين بول: " إن محمدًا كان يتّصِف بكثير من الصفات؛ كاللطف والشجاعة وكرم الأخلاق، حتى أن الإنسان لا يستطيع أن يحكم عليه دون أن يتأثَّر بما تَطْبَعُه هذه الصفات فى نفسه، ودون أن يكون هذا الحكمُ صادرًا عن غير ميلٍ أو هوًى".
    • -" أحبُّ محمدَ المكسورَ للخالقْ أحبُّ محمدَ الطاهرْ أحبُّ محمدَ الصابرْ أحبُّ محمدَ القائدْ أحبُّ محمدَ الزاهدْ أحبُّ محمدَ الرحمةْ أحبُّ محمدَ الطِيبَ الذي يَنضحْ أحبُّ محمدَ الإنسانَ .. إذْ يأسَى وإذْ يفرحْ .. أحبُّ محمداً في الغارِ ينتظرُ .. هنا جبريلْ وغيثَ بكارةِ التنزيلْ وأوَّلَ أحرُفٍ جاءَتْ من الترتيلْ وتقديساً له قد جاءَ في القرآنِ، والتوراةِ، والإنجيل .. أحبُّ محمداً طفلاً بصدرِ “خديجةٍ” يبكي من الخوفِ تُدثِّرُهُ خديجتُهُ بدمعِ الحبِّ والتدليلْ."
    • - " أُحبُّكَ يا رسولَ اللهْ وليسَ الحبُّ تعبيراً عن التقوى أو الإيمانْ وليسَ لأنني المسلمْ وليسَ لأنني الولهانْ وليسَ لأنني عبدٌ ومأمورٌ من الرحمنْ فحبُّكَ داخلي نوعٌ من الظمأِ، من الحرمانْ، أنا الماءُ على شفتي ودوماً في الهوى ظمآنْ .. أحبُّكَ يا رسولَ اللهْ أحبُّ محمدَ الإنسانْ أحبُّ محمدَ العدلَ طليقَ الوجهِ إذْ يعفو .. أحبُّ محمدَ الصادقْ .. إذا ما قالْ أحبُّ محمدَ البرَّ .. بكلِّ الناسِ يُعطيهم بغيرِ سؤالْ .. أحبُّ محمدَ الأخلاقْ أحبُّ محمدَ الإشفاقْ أحبُّ محمدَ الجارَ الذي يُكرِمْ أحبُّ محمدَ الأبَّ الذي يحنو أحبُّ محمدَ الميثاقْ أحبُّ محمدَ الزوجَ الذي يَعدِلْ كما الميزانْ .. إذا قَسَّمْ أحبُّ محمدَ الصدقَ إذا قالَ، وإن أقسَمْ أحبُّ محمدَ الواثقْ .. اللهم صلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم."
    • - " بأبي أنتَ وأُمي يا من تهتزُّ له القلوب شوقاً وتخفق بذكره طرباً عن ماذا أتحدث بل عن ماذا أُسطِّر؟ مُحتارةٌ هي أحرفي وحُق لها أن تحتار فكيف لأحرفٍ قاصرة من سوء تقصيرها خجلي أن تبوح بما في القلبِ نحوك."
    • - " نشهدُ الله يا حبيبنا على حبك، نشهده على حبك ما حيينا، ولأنتَ حياتُنا ولأنتَ الأغلى ما بقي لنا وأغلى ما لدينا، ولأنت والله أحب إلينا من أرواحنا التي بين جنبينا، فلولاك بعد الله ما كنا من أصحاب الصراط المستقيم والهدي القويم، ولولاك ما رأينا نور الهداية. "
    • -" ما أتعس من لم يعرفك ولم يعلم بقدرِك وشرفِ عظمتِك شتموك يا رسول الله ما أنصفوك، نسينا في ودادِك كلّ غالٍ فأنت اليوم أغلى ما لدينا نُلام على محبتِك ويكفي لنا شرفٌ."
    • - ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﺩﺍﺯ عن خير الأنام : "ﻛﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪﺍً ﺯﺍﺭﻋﺎً ﻭﻃﺒﻴﺒﺎً ﻭﻗﺎﺋﺪﺍً ﻭﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺎً ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﻭﺟﻴﺰﺓ ﺃﻥ ﻳﻐﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ"
    • -  وذكر في كتابه  “ﻣﻊﺍﻟﺸﺮﻕ ﻭﺍﻟﻐﺮﺏ”: "ﺍﻗﺮﺃ ﻣﺎ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺃﺣﺎﺩﻳﺜﻪ ﺗﻌﺮﻑ ﺻﺪﻕ ﺃﻗﻮﺍﻟﻪ ﻭﻳﻜﻔﻲ ﺃﻥ ﻗﻮﻟﻪ ﺍﻟﻤﺄﺛﻮﺭ ﻋﻨﻪ ﻧﺤﻦ ﻗﻮﻡ ﻻ ﻧﺄﻛﻞ ﺣﺘﻰ ﻧﺠﻮﻉ ﻭﺇﺫﺍ ﺃﻛﻠﻨﺎ ﻻ ﻧﺸﺒﻊ".
    • - بعض الأشعار في مدح النبي ﷺ:
    • - للشاعر جرير:
    • - إِنَّ الَّذي بَعَثَ النَبِيَّ مُحَمَّداً
    • -  جَعَلَ الخِلافَةَ في الإِمامِ العادِلِ
    • -  وَلَقَد نَفَعتَ بِما مَنَعتَ تَحَرُّجاً 
    • - مَكسَ العُشورِ عَلى جُسورِ الساحِلِ
    • -  قَد نالَ عَدلُكَ مَن أَقامَ بِأَرضِنا
    • -  فَإِلَيكَ حاجَةُ كُلِّ وَفدٍ راحِلِ
    • -  إِنّي لَآمُلُ مِنكَ خَيراً عاجِلاً
    •  - وَالنَفسُ مولَعَةٌ بِحُبِّ العاجِلِ
    • -  وَاللَهُ أَنزَلَ في الكِتابِ فَريضَةً
    • -  لِاِبنِ السَبيلِ وَلِلفَقيرِ العائِلِ
    • - يقول أحمد شوقي في مدح الرسول ﷺ: 
    • - وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ 
    • - وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ 
    • - الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ 
    • - لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ 
    • - وَالـعَـرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي
    • -  وَالـمُـنـتَـهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ
    • -  وَحَـديـقَـةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا
    • -  بِـالـتُـرجُـمـ انِ شَـذِيَّةٌ غَنّاءُ
    • -  وَالـوَحيُ يَقطُرُ سَلسَلاً مِن سَلسَلٍ 
    • - وَالـلَـوحُ وَالـقَـلَـمُ البَديعُ رُواءُ
    • - لشاعر النبي حسان بن ثابت:
    • -  وأَحسَنُ مِنكَ لَم تَرَ قَطُّ عَيني
    • -  وأجمَلُ مِنكَ لَم تَلِدِ النِساءُ 
    • - خُلِقتَ مُبَرَّءً مِن كُلِّ عَيبٍ
    • -  كَأَنَّكَ قَد خُلِقتَ كَما تَشاءُ
    • - في الختام:
    • - إن محبة الرسول والكلام في مدحه، لا تحصيه الحروف ولا تستطيع التعبير عنه الكلمات.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


Flag Counter