مثال على كيفية نشأة الأرض

  • مثال على كيفية نشأة الأرض
    • - الأرض كوكب الحياة لايتوقف العقل البشري عن التفكير في نشأة الكون والأرض والحياة ولتفسير ذلك وضعت نظريات عدة، البعض مؤيد والبعض قدم انتقادات كثيرة ...
    • - انشغل الفكر البشري منذ وجد الإنسان على سطح الأرض وحتى اليوم بكيفية نشوء الكون، ومعرفة قوانينه التي يقف علمه المحدود أمامها قاصرآ لكنه ناميآ باتجاه كشفها ..
    • - وقد أدى تضافر العلوم واستخدام الأدوات التقنية الحديثة في الدراسات الفلكية إلى معرفة بعض خبابا وأسرار الكون ونظامه، وعناصره، التي يتألف منها.
    • وضع العديد من النظريات التي تفسر نشوء الحياة على الأرض منها :

    • 1_ نظرية النشأة الأولى للحياة:

    • - تشرح هذه النظرية بأن بعض المواد ( الماء والهيدروجين والميتان والنشادر ) اتحدت في مياه المحيطات الأولى بتأثير الحرارة والبرق وأشعة الشمس وكونت مركبات عضوية هي الحموض الأمينية ..
    • - والتي تعد هي الوحدات البنائية لتركيب البروتينات ، حيث اتحدت الحموض الأمينية مع بعضها فكونت البروتينات ، ومنها تشكلت المادة الحية القادرة على الانقسام ثم ظهرت بعدها وحيدات الخلية ، ثم كثيرات الخلايا .
    • 2_ نظرية الإنفجار العظيم :

    • - حيث تَنُصّ نظرية الانفجار العظيم على أنّ الكون كان كتلةً كثيفةً صغيرةً واحدةً محتجزةً في ذرّة أولية، وبعد فترة يصعب تحديدها تتراوح ما بين 10-20 مليار سنة من تكوّنها حدث انفجار هائل تسبّب في توسّع هذه الكتلة أو الذرّة الأولية الكثيفة جداً بشكل خاطف وسريع، ممّا أدى إلى انتشار المادة والطاقة التي كانت محتجزةً فيها في الفراغ الشاسع، ومع توسّع الكون انخفضت درجة حرارته، فبدأت العناصر بالتشكّل، حيث كوّنت العناصر الأبسط النجوم التي شكّلت المجرات بعد ذلك، ونشأت الأرض تقريباً بعد 9 مليار سنة من حدوث الانفجار العظيم وليس مباشرةً بعده كما هو شائع.
    •  3_ نظرية التراكم المركزي :

    • - تَنُصّ نظرية التراكم المركزي على أنّ النظام الشمسي كان سحابةً ضخمةً من الغبار والغازات التي تُعرف بالسديم الشمسي قبل تكوّن الأرض، وأنّ هذه الجزيئات عندما بدأت بالدوران انهارت على نفسها بفعل الجاذبية، ممّا أدّى إلى تكوين الشمس في مركز السديم، وعليه فإنّ الرياح الشمسية دفعت الجزيئات الأخفّ وزناً بعيداً، تاركةً التكتّلات الصخرية الثقيلة التي تكوّنت بسبب تجمّع الحبيبات الصغيرة مع بعضها البعض.
    • 4_ نظرية التكتلات الصخرية :

    • - تسبّب تجمّع التكتلات الصخرية في تكوين عوالم صغيرة مثل كوكب الأرض، حيث أدّى ذلك إلى تكوين مركز الأرض في البداية، وبعد ذلك استمرّت المواد الأعلى كثافة بالنزول نحو المركز، ثمّ كوّنت المواد الخفيفة القشرة الأرضية، كما يُذكر أنّ الجاذبية الأرضية تمكّنت من حبس بعض العناصر الأخفّ وزناً والتي كوّنت الغلاف الجوي فيما بعد..
    • - لكنّ هذه النظرية تواجه عدّة مشكلات تمنع تعميمها منها ما يأتي:
    • أ_عجزها عن تفسير تكوّن الكواكب الغازية العملاقة، لأن الكواكب العملاقة كانت تحتاج أن تتطوّر بشكل فائق السرعة لتستطيع احتواء كتلة الغازات الخفيفة الهائلة المكوّنة لها، حيث أنّ الكواكب العملاقة تحتاج ملايين السنين لإتمام هذه العملية وفقاً للنماذج المقترحة، ويُعتبر هذا الزمن أطول من عمر تواجد الغازات الخفيفة في بداية تكوّن النظام الشمسي أصلاً.
    • ب_عجزها عن تقديم تفسير لعدم حدوث هجرة للكواكب، والتي تُعرّف على أنّها نزوح الكواكب الصغيرة في بداية تكوّنها بشكل حلزوني نحو الشمس لتبتلعها خلال وقت قصير من ذلك.
    • 5_نظرية عدم استقرار القرص :

    • - تنُصّ نظرية عدم استقرار القرص على أنّ تكتلات من الغازات والغبار كانت موجودةً أصلاً في بدايات تكوّن النظام الشمسي، ثمّ اندمجت ببطء مع الكواكب العملاقة بمرور الوقت، حيث أدّى ذلك إلى تكوّن تلك الكواكب بشكل أسرع من منافسيها المُتكوّنين بفعل التراكم المركزي، ممّا جعل تلك الكواكب تمتلك جاذبيةً قادرةً على احتواء الغازات خفيفة الوزن، ويُذكر أنّ هذه العملية يُمكن أن تستغرق ألف سنة فقط، وذلك يُمكّن أيضاً هذه الكواكب من الوصول إلى كتلة تجعلها تستقرّ في مداراتها ممّا يحفظها من الموت والهجرة نحو الشمس.
    • - يرى العالم فينغيز أنّ الأرض تكونت ككتلة واحدة، ومن ثمّ تعرّضت للتصدع والانكسار ومن ثمّ انقسمت إلى أجزاء أخذت تتباعد لتكون فيما بعد أقسام الأرض بمراحل عديدة هي:
    • أ_ المرحلة الأولى: اليابسة كانت كتلة واحدة تدعى بانجيا يحيط بها الماء. 
    • ب_ المرحلة الثانية: أخذت الكتلة في الانقسام إلى جزأين أو كتلتين، كتلة في الشمال تعرف باسم لورسيا، وكتلة في الجنوب تعرف باسم جندوانا. 
    • ج_ المرحلة الثالثة: انقسمت الارض إلى كتلتين وتباعدت، وكونت بعدها العوامل الجيولوجية، والظواهر الطبيعية التضاريس التي بدأت تتشكل تدريجياً.
    • - متى نشأت الأرض؟

    • - ترتبط نشأة الأرض بنشأة النظام الشمسي بشكله الحالي قبل 4.5 مليار سنة، فكوكب الأرض هو الكوكب الثالث بالنسبة للشمس، ومن الجدير بالذكر أنّ اللب تكوّن أولاً ثمّ الستار ثمّ القشرة الأرضية، بفعل الجاذبية التي أثّرت على غبار وغازات السديم تماماً مثل الكواكب الأخرى..
    • - وهنا نتساءل أين بدأت الأحياء بالظهور على كوكب الأرض؟؟
    • - وأي الأحياء ظهرت أولاً النباتية أم الحيوانية؟
    • - يعتقد أن الحياة بدأت في الماء على شكل دقائق ومواد هلامية لاتمتلك كل خصائص الحياة ، كمرحلة انتقالية ، ظهرت بعدها الأحياء بدائية النوى أولاً، ثم النباتات الخضراء والحيوانات ثم انتقلت الحياة بعدها إلى اليابسة، وعندما وجد الإنسان على الأرض كانت الظروف جميعاها مناسبة لبقائه.
    • - وأخيراً: إن كان لديك أي اقتراح أو ملاحظة أو إضافة أو تصحيح خطأ على المقال يرجى التواصل معنا عبر الإيميل التالي: Info@Methaal.com
      لا تنس عزيزي القارئ مشاركة المقال على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.
      ودمتم بكل خير.


مقالات ذات صلة

Flag Counter